Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
4 août 2006 5 04 /08 /août /2006 17:20

                                              
إلى لبنان...


سجل أنا عربي

ورقمُ بطاقتي خمسونَ ألفْ
وأطفالي ثمانيةٌ
وتاسعهُم.. سيأتي بعدَ صيفْ!
فهلْ تغضبْ؟
سجِّلْ!
أنا عربي
وأعملُ مع رفاقِ الكدحِ في محجرْ
وأطفالي ثمانيةٌ
أسلُّ لهمْ رغيفَ الخبزِ،
والأثوابَ والدفترْ
من الصخرِ
ولا أتوسَّلُ الصدقاتِ من بابِكْ
ولا أصغرْ
أمامَ بلاطِ أعتابكْ
فهل تغضب؟

 

 

 

 

سجل!
أنا عربي
أنا إسمٌ بلا لقبِ
صبورٌ في بلادٍ كلُّ ما فيها
يعيشُ بفورةِ الغضبِ
جذوري...
قبلَ ميلادِ الزمانِ رستْ
وقبلَ تفتّحِ الحقبِ
وقبلَ السّروِ والزيتونِ
.. وقبلَ ترعرعِ العشبِ
أبي.. من أسرةِ المحراث
لا من سادةٍ نجب
وجدّي كانَ فلاحاً
بلا حسبٍ.. ولا نسبِ!
يعلّمني شموخَ الشمسِ قبلَ قراءةِ الكتبِ
وبيتي كوخُ ناطورٍ
منَ الأعوادِ والقصبِ
فهل ترضيكَ منزلتي؟
أنا إسمٌ بلا لقبِ!
سجل!
أنا عربي
ولونُ الشعرِ.. فحميٌّ
ولونُ العينِ.. بنيٌّ
وميزاتي:
على رأسي عقالٌ فوقَ كوفيّه
وكفّي صلبةٌ كالصخرِ
تخمشُ من يلامسَها
وعنواني:
أنا من قريةٍ عزلاءَ منسيّهْ
شوارعُها بلا أسماء
وكلُّ رجالها في الحقلِ والمحجرْ
فهل تغضبْ؟
سجِّل
أنا عربي
سلبتَ كرومَ أجدادي
وأرضاً كنتُ أفلحُها
أنا وجميعُ أولادي
ولم تتركْ لنا.. ولكلِّ أحفادي
سوى هذي الصخورِ..
فهل ستأخذُها
حكومتكمْ.. كما قيلا؟!!
إذن!
سجِّل.. برأسِ الصفحةِ الأولى
أنا لا أكرهُ الناسَ
ولا أسطو على أحدٍ
ولكنّي.. إذا ما جعتُ
آكلُ لحمَ مغتصبي
حذارِ.. حذارِ.. من جوعي
ومن غضبي!!

 

 

 

 

 

 

 

 

محمود درويش

 

 

 

 


Partager cet article

Repost 0

commentaires

manal ossi^^ 31/07/2007 15:42

j vien de tomber sur ton blog! wooow vrémen rien a dire é cette vidéo vrémen no comment !!!
Merci pour tt cé messages ki nous vont droit o coeur!
encore bravo
kiss
 
 
 

hnina 21/08/2006 23:13

bsr,tu veux bien me dire qui chante stp!! tres belle chansson!

OTHMAN 13/08/2006 18:13

                                                                      سيعود….
 

سيعود بعد غياب
 

طويل
 

يدق بيوتنا
 

بيتا بيتا
 

سيهدينا دما                                                                                                  
 

ملطخة بالدماء
 

سيصنع لنا قواربا
 

تحملنا إلى حيث
 

الموت
 

سيأثت شطاننا
 

قنابلا و عناقيد
 

غضب
 

سيجعلنا نحب الموت
 

كما كنا نحب الحياة
 

انه قادم كما كنا
 

ننتظر
 

ذلك الأمريكي
 

الجشع
 

ذلك الأمريكي
 

البشع
 

ذلك الأمريكي
 

القذر
 

قادم يحتضن
 

ابنه المدلل
 

يحتضن كل شاؤول
 

وكل ليفي
 

وكل عميرتس
 

ويتركنا
 

لعبث الموت
 

يتركنا لقنابل
 

تدكنا
 

ولرصاص يحتضن
 

أصدرنا العارية
 

تمهل أيها العم
 

تمهل يا قريبا
 

تنكر لسماحة
 

عيسى
 

وحكمة موسى
 

ورسالة محمد
 

فقد ضقنا ذرعا
 

من توالي الهزائم
 

نعدك
 

سنجعل صدورنا
 

حدائق ورد
 

وقلوبنا مشائل
 

فل
 

وأعيننا منافذ
 

أمل
 

كل منا ينتصر بنفسه
 

لنفسه
 

فقادتنا
 

يحبون النوم
 

كما الانقياد
 

وينتظرون
 

حضورك
 

أيها القذر
 


 

                                                                           بقلم: عثمان شبيهنا ماء العينين
 

Almaknassi 07/08/2006 03:56

Présent !!cher Manal:Je suis toujours là et je trouve beaucoups de plaisir à visiter les sites d'ici et d'ailleurs pour tapper autant que je peux sur ces salopards d'assassins israeliens et leurs caniches  et pour leur dire leur quatres vérité de criminels sionistes génococidaires.Take care!!

M.Ghazala 07/08/2006 03:47


لبنان لبنان يا قطعة سما عالأرض تاني ما إلا لوحات الله راسما شطحات أحلى من الحلى عالطامعين محرماوللخاشعين محللابالسيف ما بتغلى دما وللضيف بنقلله هلا هلا لبنان لبنان ياقطعة سما اسمك على شفافي صلاة صلاة